المعرض التشكيلي
في الفترة من () إلي ()
معلومات عن الـ المعرض التشكيلي
سبق وأن نفذت الجمعية مشروع مماثل للجزء الأول من المشروع الأول على مدى عامين سابقين متتالين بتمويل من السويدية الا وهو "مناصرة حقوق الأطفال والأشخاص ذوى الأعاقة عن طريق الرسم" قامت به الأستاذتان سارة عثمان وفايزة حسن بالتعاون مع اتحاد الفنانين التشكيليين بالخرطوم 2 حتى مرحلة طباعة اللوحات المنفذة من الأطفال الصم فى كتلوجات ملونة. اما المسرح فهذه هى المرة الأولى التى تشارك فيها السويدية بتمويل له علاقة بالمسرح، على الرغم من ان التمثيل الصامت هو احد ركائز ثقافة الصم، وأن الجمعية لها تاريخ طويل وناجح فى مسرح الصم مع الأساتذة ابراهيم السنى وعبد الحكيم الطاهر ابتداءَ من المسرح المدرسى بمعهد الأمل 1، مرورا بالتمثيليات المسرحية الناجحة التى فازت احداها بالجائزة الأولى فى المهرجان الدولى لمسرح الشباب الصم ببلباو اسبانيا سنة 2000م، وفاز فيه الفنان عوض احمد بجائزة احسن ممثل. فضلا عن ان عضو الجمعية الأستاذة تهانى كرار اخرجت ونفذت السنة الماضية مسرحية عن موضوع "البدائل التربوية للعقاب البدنى للأطفال الصم " لصالح الجمعية بتمويل من السويدية على خشبة مسرح الفنون الشعبية بأمدرمان. على ذلك فيمكن ان يقوم بتنفيذ شطرى المشروع الأول وهما "مناصرة حقوق الأطفال الصم والوعى من خلال الرسم" و "مناصرة حقوق الأطفال الصم والوعى من خلال المسرح" بواسطة شخص واحد او جهة واحدة له او لها الخبرة والدراية بكلا نصفى المشروع وطريقة تنفيذهما، اوشخصين اوجهتين مختلفتين ينفذ كل واحد منهما الجزء منَ المشروع الذى يختاره . أما المشروع الثانى "المشاركة فى الدورة المدرسية" فهذه هى المرة الأولى التى تمول فيه السويدية مثل هذا المنشط للجمعية، وخبرة الجمعية فبه محدودة على رغم مشاركة "معهد الأمل 3" فى دورة مدرسية قبل سنوات طويلة، الا ان عضو الجمعية الأستاذ عبد الرحيم محمد احمد شارك كمشرف على الفنون التشكيلية فى الدورة المدرسية الأتحادية التى اقيمت العام الماضى فى الدمازين وبالتالى يمتلك خبرة فى هذا المجال، فضلا عن ان الأستاذة تهانى كرار هى من نافحت لمشاركة معاهد الأمل والمدرسة الثانوية فى الدورة المدرسية فى مجال التمثيل والمسرح حتى تحقق مطلبها فى التمويل. ومع كل ما سبق ذكره عن مشروع الدورة المدرسية فلا بد من استدعاء شخص له خبرة بالدورات المدرسية من خارج الجمعية، ان لم يكن للمشاركة فى التنفيذ فعلى الأقل لبذل النصح والمشورة الفنية حتى نضمن تجويد المنتج. مما سبق ذكره نجد ان هناك اسماءَ ورد ذكرها يمكن استدعاؤها لتقوم بهذا العمل سواءا فى المشروع الأول بشقيه اوالمشروع التانى مع تطعيمهم بكوادر مساعدة من اللجنة التنفيذية والرابطة وحتى من خارج الجمعية.
أخبار الدورة
معرض صور الدورة